سوق السعودية | خدمات | أخرى | علاج التوحد وأمراض ضمور خلايا المخ بالخلايا الجذعية السويسرية

علاج التوحد وأمراض ضمور خلايا المخ بالخلايا الجذعية السويسرية

دكتور محمد اسماعيل
00201144199994
الرياض

للتفاوض


يعتبر العلاج بالخلايا الجذعية هو الوسيلة الوحيدة فى العالم لعلاج حالات التوحد . والتوحد هو إحدى حالات الاعاقة التي تعوق من استيعاب المخ للمعلومات وكيفية معالجتها وتؤدي إلى حدوث مشاكل لدى الطفل في كيفية الاتصال بمن حوله واضطرابات في اكتساب مهارات التعليم السلوكى والاجتماعى, ويعتبر من أكثر الأمراض شيوعًا التي تصيب الجهاز التطوري للطفل, . يظهر مرض التوحد خلال الثلاث سنوات الأولى من عمر الطفل ويؤثر التوحد على النمو الطبيعي للمخ في مجال الحياة الاجتماعية ومهارات التواصل حيث عادة ما يواجه الأطفال والأشخاص المصابون بالتوحد صعوبات في مجال التواصل غير اللفظي، والتفاعل الاجتماعي وكذلك صعوبات في الأنشطة الترفيهية. حيث تؤدي الإصابة بالتوحد إلى صعوبة في التواصل مع الآخرين وفي الارتباط بالعالم الخارجي. حيث يمكن أن يظهر المصابون بهذا الاضطراب سلوكاً متكرراً بصورة غير طبيعية، كأن يرفرفوا بأيديهم بشكل متكرر، أو أن يهزوا جسمهم بشكل متكرر، كما يمكن أن يظهروا ردوداً غير معتادة عند تعاملهم مع الناس، أو أن يرتبطوا ببعض الأشياء بصورة غير طبيعية، كأن يلعب الطفل بسيارة معينة بشكل متكرر وبصورة غير طبيعية، دون محاولة التغيير إلى سيارة أو لعبة أخرى مثلاً، مع وجود مقاومة لمحاولة التغيير. وفي بعض الحالات، قد يظهر الطفل سلوكاً عدوانياً تجاه الغير، أو تجاه الذات ويكون دائمآ متحفظ وفاتر المشاعر. والشىء المحير أن هذا المرض غير معروف السبب ولا يوجد تحديد معين لطبيعة مسبب المرض ولكن هناك العديد من النظريات غير المؤكدة وهى أن سبب المرض يرجع الى أسباب وراثية أو جينية ولكن لم يثبت هذا الأفتراض أى من الأبحاث العلمية المثبتة ولم يتم تحديد نوع الجين المسبب للمرض. ومن النظريات الأخرى أن يكون مسبب المرض أستعمال أدوية ضارة أثناء الحمل أو تناول لقاح ال ( أم أم أر) وأيضا لم تثبت أى من هذة النظريات كما أنة ليس هناك أى أرتباط بين المرض والبيئة النفسية للطفل أو عدم أهتمام الوالدين. وأيضآ لم يثبت علميآ أن أى عقاقير أو أدوية لها تأثير أيجابى فى علاج هذا المرض وكل ما يستطيعة المتخصصون هو عزل الأطفال المصابين بهذة الحالات فى مجتمعات خاصة بهم ومعاملتهم معاملة خاصة (ذوى الأحتياجات الخاصة) ومحاولة تصحيح سلوكهم وأكسابهم مهارات التعلم والتواصل. والشىء المحير والذى يزيد الأمر تعقيدا أن هناك تشابة فى الأعراض بين التوحد وكثير من الأمراض العقلية والنفسية. وهنا تكمن الحقيقة المتناهية فى الأهمية وهى أن العلاج بالخلايا الجذعية هو العلاج الوحيد الذى يؤدى الى تحسن حالة المريض بالتوحد. ونود أن نشرح هذة النقطة بشىء من التفصيل نظرآ لأهميتها البالغة.
وحيث أن الخلايا الجذعية لها قدرة فائقة على علاج الأمراض وتجديد الخلايا بشكل منقطع النظير. وللخلايا الجذعية صفة تبرر قيامها بعلاج الحالات بشكل لا يقوم بأدائة الى دواء أو علاج أخر من أى نوع. وهذة الصفة هى أن الخلايا الجذعية مزودة بقدرة تشبة الرادار فى تحديد الجزء التالف من الجسم بل وأيضآ تقوم بأصلاحة. ولذلك فأنها تقوم بعد حقنها بالجسم والسريان مع الدم الى التعرف على الأجزاء المصابة أو التى تعانى من أى خلل، ثم تتواجد بشكل مكثف فى هذة الأماكن وتقوم بعلاج الخلل بشكل مستمر. أى أن هذة الخلايا تشخص وتعالج المرض فى آن واحد. والشىء المذهل فى هذا المجال أن الخلايا الجذعية تقوم بأصلاح وعلاج أنواع الخلل الغير مكتشفة علميآ والغير معروف أسبابة مثل مرض التوحد. والشىء المذهل أيضآ أن هذة الخلايا تقوم بعلاج أنواع الخلل المختلفة سواء عقلية أو عضوية. وفى حالة لو أن مرض التوحد قد تم تشخيصة عن طريق الخطأ أو أن مرض أخر تم تشخيصة وهو أصلآ توحد ، فأن الخلايا الجذعية الجنينية تقوم بعلاج هذة الحالآت أى كان اساسها.
ولكن نود أن ننوة أن العلاج بالخلايا الجذعية ليس هو العلاج الذى يمكن من خلالة علاج جميع الأمراض بنسبة مئة فى المائة، ولكن الحقيقة أن هذا العلاج يؤدى الى تحسن المرض فى جميع الحالات ولكن بنسب تختلف من مريض لأخر. وهنا يكمن دور العلم فى توظيف العلاج بالخلايا الجذعية للقيام بالدور المنوط بة، مع استعمال كافة الوسائل الأخرى للوصول الى أقصى درجات التحسن المنشودة. وعلى سبيل المثال لو قامت الخلايا الجذعية بتحسين حالة المريض ممن يؤدى الى شعور أفضل بالبيئة المحيطة والأستجابة الأفضل للمؤثرات الخارجية وبشكل منتظم وزيادة قدرتة على أكتساب مهارات التعلم والتواصل مع المجتمع الخارجى والتخلص من السلوكيات الفردية والعدوانية والغير طبيعية، فأن ذلك يسهل ويساعد المدارس التى ترعى هذة الحالات وتؤدى الى نتائج سريعة وأفضل بكثير لتحقيق نسبة شفاء متقدمة.
كما يتم علاج ضمور خلايا المخ بسبب السن او الأمراض او الأصابة او التعرض لنقص الأكسجين ومن المعروف ان الخلايا العصبية وخلايا المخ لا تستطيع تجديد نفسها اذا حدث بها تلف كمثل باقى خلايا الجسم ولكن الخلايا الجذعية تمكن الخلايا العصبية وخلايا المخ من تجديد نفسها وبالتالى فتح باب شفاء أمراض المخ والأمراض العصبية بشكل لم يسبق لة مثيل.
للتفاصيل دكتور محمد أسماعيل تليفون 00201144199994
ايميل swiss-medica@hotmail.com

30/11/2014 948

تنبيه! لا تدفع أي مبلغ حتى تحصل على منتجك كاملا غير منقوصا! سوق العرب غير مسؤولة عن الإعلانات المعروضة!

إعلانات قد تهمك
ساعد شركتك على الانتعاش الاقتصادى بالتسويق الالكترونى والمتكامل
ساعد شركتك على الانتعاش الاقتصادى بالتسويق الالكترونى والمتكامل

للتفاوض

القاهرة، المدينة المنورة

اعلانات مجانية بلا حدود مع تشهير دوت كوم
اعلانات مجانية بلا حدود مع تشهير دوت كوم

للتفاوض

القاهرة، المدينة المنورة

ماجستير إدارة الموارد البشرية المهني المصغر – اسطنبول – تركيا  ل
ماجستير إدارة الموارد البشرية المهني المصغر – اسطنبول – تركيا ل

7503 ريال

القاهرة ، مكة المكرمة

قرض رخيصة مع الفائدة المنخفضة تطبيق
قرض رخيصة مع الفائدة المنخفضة تطبيق

1000000 ريال

Riyadh، الرياض

اقوى علاج للقضاء على الياف الرحم

للتفاوض

القاهرة، المدينة المنورة